أمطار الحسكة تحسن واقع محصولي القمح والشعير وتحفز المزارعين على الزراعة البعلية

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الحسكة-سانا

أدت الهطلات المطرية التي شهدتها محافظة الحسكة خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى تحسن واقع المساحات المزروعة بمحصولي القمح والشعير في عموم مناطق المحافظة وزيادة فرص إقبال الفلاحين على الزراعة ما ينعكس إيجابا على تطبيق الخطة الزراعية الخاصة بالمحاصيل الاستراتيجية.

وبين مدير الزراعة المهندس عامر سلو في تصريح لمراسل سانا اليوم أن الأمطار التي عمت كل مناطق المحافظة “جيدة” لجهة مساعدة الفلاحين والمنتجين بعملية الفلاحة والاسهام في تهيئة الأرض وحراثتها قبل البدء بعمليات البذار إلى جانب تحفيز المزارعين على عمليات الزراعة وخاصة البعلية منها وزيادة المساحات المزروعة في عموم مناطق الاستقرار الزراعي.

وحسب دائرة الانتاج النباتي في مديرية زراعة الحسكة بلغت المساحات المرزوعة بمحصول القمح المروي 53850 هكتارا والبعل 96250 هكتارا والشعير المروي9500 هكتار والبعل 193650 هكتارا.

وسجلت أعلى نسبة هطول للأمطار بمدينة المالكية حيث بلغت 28 مم وفي الزهيرية 27 مم وفي الجوادية 16 مم و في القامشلي 11 مم و عامودا 5ر17 مم.

أمطار الحسكة تحسن واقع محصولي القمح والشعير وتحفز المزارعين على الزراعة البعلية من الوكالة العربية السورية للأنباء ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

أخبار ذات صلة

0 تعليق