"جمهورييت" التركية ترفض "الاستسلام" بعد اعتقال رئيس تحريرها

الوطن 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت صحيفة "جمهورييت" التركية المعارضة، اليوم، أنها "لن تستسلم" ردا على اعتقال الشرطة رئيس تحريرها، وعددا من صحفييها صباحا، بعدما اصبحت مستهدفة من الرئيس رجب طيب أردوغان، إثر كشفها قضايا محرجة للسلطات.

وأعلنت "جمهورييت"، أن نحو 12 من مسؤوليها وصحفييها بينهم رئيس التحرير مراد صابونجو اعتقلوا وما زالوا معتقلون قيد التحقيق ظهر الاثنين، مضيفة أن 16 مذكرة توقيف صدرت بحق صحفيين ومسؤولين في الصحيفة.

وكتبت الصحيفة، على موقعها الاثنين "لن نستسلم"، مضيفة "رغم توقيف مدراء وصحفيين في جمهورييت فصحيفتنا ستناضل حتى النهاية من أجل الديموقراطية والحرية".

واعتقال هؤلاء، هو الإجراء الأخير من نوعه في إطار حملة التطهير الواسعة في تركيا منذ محاولة الانقلاب في يوليو، وطالت الصحافة بقسوة.

وأوضح بيان لنيابة إسطنبول نقلته وكالة "الأناضول"، أن اعتقال هؤلاء الأشخاص يجري بإطار تحقيق في "نشاطات إرهابية"، مرتبطة بحركة الداعية فتح الله كولن الذي تتهمه السلطات بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل، وبحزب العمال الكردستاني.

وردت الصحيفة، مؤكدة أن "يومية جمهورييت صحيفة، والصحافة ليست جريمة" مضيفة "ندين بقوة الأعمال التي تهدف لوقف نشر صحيفتنا".

وقال نائب رئيس الحكومة التركية نعمان كورتولموش، إن التحقيق لا يستهدف الصحفيين بل المؤسسة الصحفية.

تأتي هذه التوقيفات بعد يومين على نشر مرسوم في الجريدة الرسمية ينص على إقالة 10 آلاف موظف إضافي وإغلاق 15 وسيلة إعلام من صحف ومجلات ووكالات أنباء معظمها متمركزة في جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان أكراد.

كما صدرت مذكرة اعتقال بحق الكاتب في "جمهورييت" قدري جورسيل عضو المعهد الدولي للصحافة، وفتشت الشرطة منازل عدد من مسؤولي الصحيفة بمن فيهم أكين إتالاي رئيس مجلس الإدارة والصحفي جوراي أوز، وأحد رسامي الكاريكاتور لديها موسى كارت.

وقال كارت، المعروف برسومه الكاريكاتورية اللاذعة لأردوغان "يتم اعتقالي اليوم لمجرد أنني أرسم الكاريكاتور"، أضاف "ليس لدي ما اخفيه، كل ما كتبته وكل ما رسمته منشور".

وتجمع العشرات الاثنين أمام مقر الصحيفة في إسطنبول للتأكيد أن "لا أحد قادر على إسكات الصحافة الحرة"، على ما أفاد مراسل "فرانس برس".

"جمهورييت" التركية ترفض "الاستسلام" بعد اعتقال رئيس تحريرها من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق