جاليتنا بتشيكيا: استهداف التنظيمات الإرهابية حلب بقذائف الكلور يكشف حقيقة حقد وبربرية الإرهابيين وداعميهم

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

براغ-سانا

أدانت الجالية العربية السورية في جمهورية التشيك استهداف التنظيمات الإرهابية المسلحة للسكان المدنيين في حلب بقذائف تحتوى غاز الكلور.

وأكد أبناء الجالية في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن هذا العمل الإجرامي يكشف حقيقة حقد وبربرية هؤلاء الإرهابيين وداعميهم مشيرا إلى هذه التنظيمات تستخدم الآن آخر وأقذر ما لديها بعد هزائمها المتتالية على يد بواسل الجيش العربي السوري.

ولفت البيان إلى نفاق تلك الدول التي تتباكي على هزائم الإرهابيين في حين تصمت تماما على ممارساتهم ووحشيتهم التي تعتبر جرائم حرب وخرقا فاضحا لكل القوانين والمواثيق الدولية والقيم الإنسانية.

وأعرب أبناء الجالية عن دعمهم الكامل للجيش العربي السوري في بطولاته للقضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل تراب الوطن.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أكدت في بيان لها أمس أن التنظيمات الإرهابية تستغل فترة التهدئة لتصعيد هجماتها على مدينة حلب واستهداف المدنيين في الأحياء الآمنة مشيرة إلى أن المجموعات الإرهابية أقدمت أول أمس على استخدام قذائف تحوى غاز الكلور على اتجاه 1070 شقة وحي الحمدانية السكني في حلب ما أدى إلى حدوث 48 حالة اختناق.

جاليتنا بتشيكيا: استهداف التنظيمات الإرهابية حلب بقذائف الكلور يكشف حقيقة حقد وبربرية الإرهابيين وداعميهم من الوكالة العربية السورية للأنباء ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق