"ويكيليكس" تطيح بمعلقة سياسية في "سي.إن.إن" بسبب تسريبات لـ"كلينتون"

الوطن 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت شبكة "سي.إن.إن" الأمريكية الإخبارية عن قطعها علاقاتها بالمعلقة السياسية والرئيسة المؤقتة لـ"اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي"، دونا برازيل، بعد اتهامات وجهت إليها ضمن وثائق "ويكيليكس" المسربة.

واتُهمت "برازيل"، في رسائل إلكترونية مسربة نسبت إليها، بأنها قدمت لمستشاري المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، معلومات مسبقة عن بعض الأسئلة لمناظرة أجرتها "سي.إن.إن" في مارس الماضي بشأن عقوبة الإعدام وغيرها من المواضيع، الأمر الذي نفته "دونا".

وأعلنت "سي.إن.إن" رحيل "دونا" عن الشبكة منوهة بأن الأخيرة كانت قد قدمت استقالتها مسبقا.

ولم يصدر عن دونا برازيل، التي تشغل حاليا منصب الرئيسة المؤقتة لـ"اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي" أي تعليق حول الموضوع، لكنها نشرت عددا من التغريدات أمس مع انتشار النبأ، إذ كتبت في تغريدة على حسابها في "تويتر": "شكرا لـ (سي.إن.إن)... كان شرفا لي عملي كخبيرة استراتيجية ديمقراطية ومعلقة في الشبكة، أتمنى التوفيق لجميع زملائي السابقين".

يشار إلى أن المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، كان قد اتهم "سي.إن.إن" مرارا، بالوقوف ضد حملته الانتخابية.

 

"ويكيليكس" تطيح بمعلقة سياسية في "سي.إن.إن" بسبب تسريبات لـ"كلينتون" من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق