"الدستور": التظاهر 11 نوفمبر حراك مجهول قد يدفع البلاد لحالة من الفوضى

الوطن 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد حزب الدستور، إن الدعوات للتظاهر 11 نوفمبر المقبل، مجهولة المصدر، ولن ينتج عنها إلا مزيد من تأزم الوضع العام لأنه لا يوجد مشروع بديل حقيقي تم تقديمه ولا رؤية سياسية تم طرحها يمكن أن تنتشل البلاد من أزمتها الراهنة.

وقال الحزب، في بيان له، أننا لا يمكن أن نخالف عقيدتنا، وإيمانًا بأن التظاهر حق من الحقوق الأصيلة لأي مواطن ولا يمكن أن نغض الطرف عن أن الممارسات الحالية التي تنتهجها السلطة الحالية في مصر بكافة إدارتها لا تدفع سوى في طريق واحد وهو الانفجار، لأن أهداف الثورة لم تتحقق بعد، ولا يوجد علامات لمسار إصلاحي حقيقي ومع كل ذلك لايمكن أن ندعم أو نبارك أي حراك مجهول غير محدد الأهداف قد يدفع البلاد إلى حالة من الفوضى غير المسبوقة.

وشدد الحزب على أنه لامفر سوى من تحقيق أهداف الثورة وترجمة ما نادت به من عيش وحرية وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية في صورة تشريعات وقوانين وإجراءات في أسرع وقت لأنه كلما مر الوقت احتدت الأزمات واشتد الغضب الشعبي الذي ستكون تكلفته وخيمة على الجميع.

"الدستور": التظاهر 11 نوفمبر حراك مجهول قد يدفع البلاد لحالة من الفوضى من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

أخبار ذات صلة

0 تعليق