وزير الأوقاف: استغلال القصر الأثري المصري باليونان مقرا لاستقبال البعثات المصرية

الوطن 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، "مصر أحسن حالا من دول أخرى فيما يتعلق بالبيروقراطية"، موضحا أن تصاريح الترميم والبناء في اليونان تأخذ وقت للحصول على تصريح من 9 إلى 11 شهرا.

جاء ذلك حديثه حول ترميم القصر المصري في اليونان، خلال مشاركته اجتماع لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، حول الأملاك المصرية في اليونان موضحا أن القصر المصري في اليونان يصنف "قصر أثري"، لذك فإن ترميمه يحتاج العديد من الإجراءات.

وأكد أن الوزارة ناقشت العديد من العروض الدولية لترميم القصر، على أن تتحمل وزارة الأوقاف كافة التكاليف بالكامل، مشددا أن الوزارة متمسكة بشركة عالمية لديها من الإمكانيات ما يؤهلها للترميم علي أكمل وجه.

وأشار إلى ضرورة الاستعانة بالسفير اليوناني وكذلك السفير المصري في اليونان لتسهيل الإجراءات الخاصة بترميم القصر المصري هناك.

وقال جمعة أنه لا مانع لدى الوزارة من التنسيق مع الجهات المسئولة ومنها وزارة الخارجية والجهات الأمنية، لاستضافة مستأجرة القصر المصري الموجود في اليونان التابع لوزارة الأوقاف لتكريمها.

واقترح الوزير في كلمته خلال الاجتماع أنه من الممكن استغلال الأماكن التابعة لوزارة الأوقاف في اليونان، لتكون مقرا لاستقبال البعثات المصرية المتوجهة إلى هناك، لما سيكون له دور كبير في تخفيض النفقات.

ولفت الوزير إلى أن ما حصلت عليه مصر مؤخرا من عضوية غير دائمة بمجلس الأمن وعضوية مجلس حقوق الإنسان يؤكد نجاح السياسة المصرية في الخارج.

وزير الأوقاف: استغلال القصر الأثري المصري باليونان مقرا لاستقبال البعثات المصرية من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق