جامعة جدة وهيئة تقويم التعليم توقعان اتفاقية لتصميم دبلوم تدريس اللغة الإنجليزية

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وقعت جامعة جدة وهيئة تقويم التعليم اتفاقية تعاون تُعني بتصميم دبلومات تخصصية في طرق تدريس اللغة الإنجليزية، يقدمها مركز آفاق التابع لجامعة جدة تتلائم مع معايير هيئة تقويم التعليم، وذلك خلال افتتاح معالي مدير جامعة جدة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مساء أمس، فعاليات المؤتمر الدولي الأول لتعليم اللغة الإنجليزية.

وأفاد مدير جامعة جدة في كلمته خلال الحفل الذي أقيم بمقر الجامعة في جدة، أن الجامعة دأبت إلى النهوض بمسؤوليتها الاجتماعية ومدّ جسور التواصل مع المجتمع بأطيافه وقطاعاته ومؤسساته ومساهمة منها في السير نحو تحقيق رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، مشيرًا إلى أن المؤتمر الدولي الأول لتعليم اللغة الإنجليزية يُقام بهدف حث طلاب العلم والباحثين والمتخصصين في المجالات كافة ومختلف التخصصات والباحثين عن وظائف بأهمية اللغة الإنجليزية اللغة الأساسية في معظم جامعات العالم المرموقة وخصوصًا التخصصات العلمية والطبية.

من جانبه عدّ وكيل وزارة التعليم للشؤون التعليمية الدكتور محمد العوهلي، المؤتمر خطوة رائدة في مجال تطوير التعليم، مبديًا سروره باستقطاب المؤتمر لمتحدثين من داخل المملكة وخارجها من دول العالم للاستفادة من معارفهم وخبراتهم الخاصة بتعليم وتعلم اللغة الإنجليزية، الأمر الذي يُثري الحوار ويُسهم في التعرف على أسهل وأنسب وأنجع الطرق لتعلّم اللغة الإنجليزية لتمكين طلابنا في جميع المراحل التعليمية من اتقانها، وتحسين ورفع كفاءة المنظومة التعليمية ومخرجاتها، مُفيدًا أن توصيات المؤتمر ستُسهم في تطوير وسائل وطرق تعليم اللغة الإنجليزية لدينا.

بدوره أبان رئيس المؤتمر عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور سعيد أبورزيزة، أن إنشاء مراكز لتعليم اللغة وتصميم وتنفيذ دبلومات تخصصية يهدف إلى رفع جودة الآداء وتبني المعايير الوطنية لمهنة المُعلّم وضمان وصول الفرص التعليمية لجميع شرائح المجتمع بما يكفل نقلة نوعية في مستويات مهارات اللغة الإنجليزية.

حضر التوقيع والافتتاح محافظ هيئة تقويم التعليم الدكتور نايف بن هشال الرومي، ومعالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي، وعدد من المهتمين، والأكاديميين.

جامعة جدة وهيئة تقويم التعليم توقعان اتفاقية لتصميم دبلوم تدريس اللغة الإنجليزية من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق