الخارجية الفلسطينية تدين جريمة الاعتداء على مقبرة باب الرحمة في القدس

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات اقتحام طواقم تابعة لسلطة الآثار الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، لمقبرة باب الرحمة الملاصقة للجدار الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، بحراسة قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال، حيث شرعت العناصر التابعة لسلطة الأثار الإسرائيلية بنبش قبور وتحطيم شواهد قبور أخرى في المقبرة.

وقالت الوزارة في بيانها اليوم، إن هذا الاعتداء ليس الأول، حيث قامت سلطات الاحتلال باقتطاع أجزاء واسعة من المقبرة لصالح إقامة حدائق تلمودية، وحرمت سكان القدس من دفن موتاهم فيها، وتسعى إلى فرض سيطرتها على كامل المقبرة لصالح أغراض استيطانية تهويدية، علمًا بأن المقبرة من أقدم المعالم الإسلامية في القدس المحتلة، وتضم بين جنباتها رفات عدد من الصحابة.

واعتربت الوزارة، أن ما تتعرض له القدس المحتلة من عدوان استيطاني متواصل، وما تتعرض له مقبرة باب الرحمة، هو جريمة وفقًا للقانون الدولي، ترتقي لمستوى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، ترتكب بحق الأماكن المقدسة والتراثية الفلسطينية، وتطالب الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المتخصصة بسرعة التحرك لوقف هذه الجريمة، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها وخروقاتها، والعمل على تنفيذ القرارات الأممية، التي تضمن للفلسطينيين حقهم في الحياة الحرة والكريمة في القدس عاصمة دولتهم الأبدية.

الخارجية الفلسطينية تدين جريمة الاعتداء على مقبرة باب الرحمة في القدس من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق