دبلوماسي مصري: على الأمم المتحدة تطوير بنية السلم والأمن التابعة لها

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولي، إن الإطار السياسي هو حجر الأساس لتسوية النزاعات بما يتطلب أن تقوم الأمم المتحدة بتطوير بنية السلم والأمن التابعة لها، فضلا عن الحاجة لتعزيز القدرات الاستراتيجية في هيكل سكرتارية الأمم المتحدة فيما يتعلق بحفظ السلام، وتوسيع مشاركة الدول المساهمة بقوات في عملية صنع القرار مما يعزز من مصداقية وفاعلية البعثات.

وأشار بدر، في كلمته، في افتتاح الدورة التي ينظمها مركز القاهرة الإقليمي للتدريب على تسوية المنازعات وحفظ السلام في أفريقيا بالتعاون مع الأمم المتحدة، إلى أن أهمية الندوة تكمن في توحيد مناهج التدريب في الدول المساهمة مما يساهم في الإرتقاء بأداء البعثات، وتحسين قدرتها على تنفيذ المهام الموكلة إليها.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية، إن مساعد وزير الخارجية أشار إلى أن الدورة تأتي في إطار الجهود التي تقوم بها مصر لدعم كافة الجوانب الخاصة بعمليات حفظ السلام الأممية والدور المشرف الذي تقوم به قوات الجيش والشرطة المصرية المشاركة في بعثات حفظ السلام، موضحا أن استضافة مصر للدورة يأتي على خلفية عضويتها المتزامنة في "مجلس الأمن الدولي" و"مجلس السلم والأمن الإفريقي"، والتي جاءت نتاجاً للمشاركة المتزايدة لمصر في عمليات حفظ السلام الأممية في عدة مناطق بالعالم وفي جميع البعثات الأفريقية بما جعلها تأتي ضمن أكبر 10 دول مساهمة بقوات وشرطة في عمليات حفظ السلام، وهو ما مكنها من تمثيل المصالح الأفريقية بمجلس الأمن ودعم بنية السلم والأمن بإفريقيا على التوازي.

وأشار السفير هشام بدر، إلى الجهود التي تبذلها مصر في صيانة السلم والأمن الدوليين خاصة في ظل عضوية القاهرة الحالية في "مجلس الأمن" الدولي" الذي تسعى مصر من خلاله للدفاع عن أولويات الدول المساهمة بقوات فيما يتعلق بقرارات المجلس، وكشف الدبلوماسي المصري، أن موقف مصر الثابت في مجال حفظ السلام هو الالتزام بالمبادئ الأساسية لتلك العمليات، وهي موافقة الأطراف، الحياد، عدم استعمال القوة إلا دفاعاً عن النفس أو دفاعاً عن الولاية، بالإضافة إلى أهمية أن تكون الولاية الممنوحة لبعثات حفظ السلام قابلة للتنفيذ، وأن يتم توفير الموارد المالية والمادية اللازمة لتنفيذ الولاية الممنوحة لكل بعثة.

دبلوماسي مصري: على الأمم المتحدة تطوير بنية السلم والأمن التابعة لها من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

أخبار ذات صلة

0 تعليق