الكرملين: أردوغان أوضح لبوتين تصريحاته حول الأسد

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الكرملين أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان تطرقا خلال مكالمتهما الهاتفية الأربعاء، إلى تصريحات الأخير أردوغان، حول أسباب التدخل العسكري التركي في سوريا.

وقال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي في تصريح صحفي، اليوم: "جرت الأربعاء مكالمة هاتفية بين رئيسنا والرئيس أردوغان، وتم التطرق إلى هذا الموضوع، وقدم أردوغان توضيحات بهذا الشأن".

وكانت روسيا قد عبرت عن دهشتها من تصريحات أردوغان حول دخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية من أجل إنهاء حكم "الطاغية بشار الأسد"، ودعت موسكو أنقرة إلى توضيح موقفها، بينما نصحت مصادر في مكتب الرئيس التركي بعدم تفسير تصريحاته "حرفيًا".

وكشفت الدائرة الصحفية للكرملين، أمس الأربعاء، أن بوتين ناقش مع نظيره التركي هاتفيًا الأزمة السورية، بما في ذلك الوضع في حلب، وهذا البيان الرسمي لم يذكر شيئًا عن مستقبل الأسد.

وجاءت تصريحات أردوغان المثيرة للجدل في كلمة ألقاها في ندوة مكرسة للقدس في إسطنبول، الثلاثاء الماضي، إذ نقلت وكالة "الأناضول" عنه قوله: "لماذا دخلنا؟ لا نخطط للاستيلاء على الأرض السورية، بل المهمة هي إعطاء الأراضي لأصحابها الحقيقيين، وهذا يعني إننا هنا من أجل إحلال العدالة، دخلنا لكي نضع حدًا لحكم الطاغية الأسد الذي يرهب السوريين بدولة الإرهاب، ولم يكن دخولنا لأي سبب آخر".

وكان الجيش التركي قد بدأ عملية "درع الفرات" في شمال سوريا يوم 24 أغسطس الماضي، بالتعاون مع بعض الفصائل المنضوية تحت لواء "الجيش السوري الحر"، وكان الهدف المعلن للعملية هو تطهير المناطق المحاذية للحدود التركية من أي وجود لتنظيم "داعش" الإرهابي، لكن القوات التركية والفصائل المدعومة من قبلها دخلت مرارا في مواجهات مع القوات الكردية التي تحارب في صفوف تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، كما اتهمت أنقرة الطيران الحربي السوري بقتل 3 ضباط أتراك بقصف جوي على مواقع للجيش التركي قرب مدينة الباب السورية الحدودية الأسبوع الماضي.

الكرملين: أردوغان أوضح لبوتين تصريحاته حول الأسد من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق