النمسا تخشى من فقدان موقعها الاقتصادي المميز

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يراود النمسا التي ستنظم في الرابع من ديسمبر انتخابات رئاسية، هاجس فقدان موقعها الاقتصادي المميز رغم امتلاكها ركائز يحسدها عليها العديد من شركائها الأوروبيين، مع عجز عام نسبته 1% وثالث أدنى معدل بطالة في منطقة اليوور ورأس مال فردي تضاعف خلال 15 عامًا إلى 210 ألف يورو، تبرز النمسا دائمًا بين الدول الأكثر ازدهارا في القارة الأوروبية.

لكن عدد الأشخاص العاطلين عن العمل يزداد بانتظام، في حين أن نسبة البطالة لدى الدولة المجاورة ألمانيا بلغت أدنى مستوى تاريخي، ويؤمن فقط 23% من النمساويين بمستقبل أفضل بحسب استطلاع أخير للرأي أجراه معهد إيماس.

وقالت استريد ماير مديرة وكالة للتوظيف في الدائرة الخامسة في فيينا، إن الأمور تزداد سوءا كل عام، ووجدت دوريس بلاي 48 عامًا وظيفة بعد أن صرفت من المصرف الذي كانت تعمل فيه لكن الأمر صعب خصوصًا عندما يتقدم المرء في السن.

ومع أكثر من 410 ألف عاطل عن العمل مسجلين فإن البلاد التي تعد 8,7 مليون نسمة لم تعد تشعر بأنها محصنة خصوصًا، وأن معدل البطالة بحسب المعيار الوطني (8,6%) أسوأ من النسبة التي احتسبها الاتحاد الأوروبي (6,3%).

النمسا تخشى من فقدان موقعها الاقتصادي المميز من الوطن ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

أخبار ذات صلة

0 تعليق