تحالف واشنطن يزعم أنه قتل 54 مدنيا فقط في سورية والعراق منذ آذار الماضي

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

واشنطن-سانا

زعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بحجة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي أن “54 مدنيا فقط قتلوا عن غير قصد” في سبع غارات جوية شنها في العراق وسورية في الفترة بين آذار وتشرين الأول من العام الجاري.

وقال التحالف في بيان اليوم “رغم أن التحالف يبذل جهودا استثنائية لضرب أهداف عسكرية بشكل يقلل خطر وقوع اصابات بين المدنيين فإن سقوط ضحايا في بعض الحالات أمر لا يمكن تجنبه”.

وبذلك يرتفع العدد الرسمي الذي أعلنه التحالف عن المدنيين الذين قتلوا في غاراته إلى 173 فقط منذ عام 2014 رغم أن العديد من المنظمات ومراكز الأبحاث تؤكد مقتل آلاف المدنيين في سورية والعراق بسبب غارات التحالف.

وتقود الولايات المتحدة منذ أكثر من سنتين تحالفا استعراضيا غير شرعي بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي لم يحقق أي نتائج تذكر على الأرض بل أسهم في تمدد التنظيم المتطرف لتطول اعتداءاته الدول الداعمة له بينما بدأت القوات الجوية الروسية في 30 أيلول من العام الماضي عملية عسكرية بناء على طلب من الدولة السورية لدعم جهود الجيش العربي السوري في معركته ضد الإرهاب أسفرت عن تدمير آلاف الأهداف للتنظيمات الإرهابية من عتاد وأسلحة متنوعة ومنشآت لإنتاج القذائف والعربات وسيارات وصهاريج تنقل النفط السوري المسروق إلى داخل الأراضي التركية.

واستهدف طيران “التحالف” خلال الأشهر الماضية العديد من المنشآت والبنى التحتية في سورية حيث دمر أواخر العام الماضي محطتي كهرباء في منطقة الرضوانية شرق مدينة حلب ومحطات ضخ المياه في منطقة الخفسة شرق حلب والعديد من البنى التحتية في مارع والباب وتل الشاعر بريف حلب الشمالي كما ارتكب فى تموز الماضي مجزرة دموية في قرية طوخان الكبرى شمال مدينة منبج بريف حلب راح ضحيتها أكثر من 120 شهيدا.

ودعمت الولايات المتحدة منذ بداية الحرب على سورية التنظيمات الإرهابية على مختلف مسمياتها بالمال والسلاح وأنشأت لهم معسكرات تدريب في دول مجاورة بما فيها تركيا والأردن والسعودية وقدمت لهم أطنانا من الأسلحة متجاهلة كل التحذيرات من مغبة انتشار الإرهاب الذى تدعمه مع حلفائها في أوروبا والمنطقة وارتداده على هذه الدول نفسها.

تحالف واشنطن يزعم أنه قتل 54 مدنيا فقط في سورية والعراق منذ آذار الماضي من الوكالة العربية السورية للأنباء ولا يتحمل نشر الاخبار اي مسؤولية قانونية حول ذلك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق